من ذا يحاسبني عليك .. وأنت لي 

هبة السماء .. ونعمة الأقدار؟ 

من ذا يحاسبني على ما في دمي 

من لؤلؤٍ .. وزمردٍ .. ومحار؟ 

أيناقشون الديك في ألوانه ؟ 

وشقائق النعمان في نوار؟ 

يا أنت .. يا سلطانتي ، ومليكتي 

يا كوكبي البحري .. يا عشتاري 

إني أحبك .. دون أي تحفظٍ 

وأعيش فيك ولادتي .. ودماري 

إني اقترفتك .. عامداً متعمداً 

 إن كنت عاراً .. يا لروعة عاري ...




أحبك جداً

وجداً وجداً

وأرفض من نــار حبك أن أستقيلا

وهل يستطيع المتيم بالعشق أن يستقلا...

وما همني

إن خرجت من الحب حيا

وما همني

إن خرجت قتيلا


... قصيدة القرار نزار قباني.

2 تعليقات :

غير معرف يقول...

شكرًا علئ اجمل الرسائل

غير معرف يقول...

كيف استطيع ان أشكركم علئ الرسائل الجميله
والله تخلو وحد ينسي هم الدنياء

إرسال تعليق

التعليقات المنشورة لا تعبر سوى عن آراء أصحابها